IMG 20190208 WA0170

 

 

 

.أطلقت مدينة الملك عبد الله الطبية بالعاصمة المقدسة، بمشاركة أمانة العاصمة المقدسة فعاليات اليوم العالمي التوعوي للسرطان ٢٠١٩، والتي تضمنت أكثر من ٢١ ركنًا توعويًّا من مختلف التخصصات من داخل المدينة الطبية وخارجها 

وأقيمت هذه الفعاليات تحت شعار (هذا أنا وهذا ما سأفعل)، ليكون الهدف منه نشر رسالة للمجتمع، بأننا جميعا نستطيع المساعدة والدعم لمحاربة المرض، مع ضرورة نشر الوعي حول مرض السرطان وسبل الوقاية منه، باتباع نظام حياة صحي، والابتعاد عن التدخين، وإجراء الفحوصات للكشف المبكر عن السرطان لسرعة علاجه .إن وجد – حيث اشتملت الفعاليات على العديد من الأركان المشاركة من خارج المدينة الطبية كالجمعيات الخيرية، والأعمال الحرفية والتشكيلية، والمؤسسات الرياضية، وبالإضافة الى اركان ترفيهية متنوعة، وما تشتمل عليه من مسابقات للأطفال وألعاب مختلفة

كما شاركت عشرة أقسام مختلفة من المدينة الطبية وهي: الركن التوعوي للأورام، وركن التغذية العلاجية، ركن تثقيف المرضى وتعزيز الصحة، ركن التثقيف المجتمعي، ركن الصحة النفسية، ركن الخدمة الاجتماعية، ركن قسم الأشعة، ركن العلاج الطبيعي، ركن قسم الأبحاث وبالإضافة الى ركن مكافحة التدخين ،وذلك إيمانًا من المدينة الطبية بدورها ومسؤوليتها المجتمعية في توعية المجتمع بالمفاهيم الخاطئة والممارسات الغير صحية، والتصورات المغلوطة عن هذا المرض، وكيفية التعايش معه نفسيًّا وطبيًّا واجتماعيًّا، وأنه في كثير من الحالات يمكن الشفاء منه – بإذن الله – وذلك بسرعة التشخيص والكشف المبكر، وإتباع نمط حياة صحي للوقاية منه.