||
المبنى التخصصي لمدينة الملك عبدالله الطبية
وهو إحدى المباني الرئيسية التي تهتم بها مدينة الملك عبدالله الطبية لإحتوائها على أهم الأقسام الطبية والصيدلية الرئيسية وقسم الأشعة وغرف التنويم بجميع التخصصات
لحظة إفتتاح مدينة الملك عبدالله الطبية 11 ذوالحجة لعام 1430هـ
افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود رحمه الله مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة1430/11/21والتي تعد تتويجا لاهم المشاريع التي نفذتها وزارة الصحة لتصبح نقلة وعية في تقديم الخدمات الطبية المتخصصة والمتميزة لعلاج المواطنين وزائري البلد الحرام
قيم مدينة الملك عبدالله الطبية التنظيمية للتأثير
وتحتوي على الإبتكار والتحفيز والمريض أولا والمسئولية والشفافيةو الإلتزام بالتميزو الثقة
إفتتاح مركز غسيل الكلى بالمدينة الطبية
تحت رعاية معالي وزير الصحة الدكتور / توفيق الربيعة تم إفتتاح مركز غسيل الكلى بمدينة الملك عبدالله الطبية في يوم الاثنين الموافق ١٤٣٧/١٢/١٠
تدشين خمسة أنظمة إلكترونية بالمدينة الطبية
دشن معالي وزير الصحة الدكتور / توفيق الربيعة خمسة أنظمة إلكترونية بمدينة الملك عبدالله الطبية نفذتها الادارة التنفيذية لتقنية المعلومات والاتصالات في يوم الاثنين الموافق ١٤٣٧/١٢/١٠
زيارة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة لمدينة الملك عبد الله الطبية بالعاصمة المقدسه
بمناسبة اليوم الوطني 87
مدينة الملك عبدالله الطبية ترفع آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهدة الأمين وأمير منطقة مكة المكرمة وإلى جنودنا البواسل وإلى الشعب السعودي الكريم
مواعيد الزيارة

حظيت الفعالية التوعية والتثقيفية والترفية عن أمراض القلب في اليوم العالمي للقلب تحت شعار (نفعل مانقول) التي افتتحها المدير العام التنفيذي بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة الدكتور عبدالله غباشي حضور قرابة ١٠٠٠ زائر بالإضافة إلى نجم الكرة السعودية اللاعب عيسى المحياني وعدد من الفرق الرياضية ( هايكنج السعودية، دراجين الشرائع).

 

 

وتأتي هذه الفعالية التي نظمتها مدينة الملك عبدالله الطبية ممثلة في مركز التطوع والشراكات المجتمعية ومركز القلب بالتعاون مع عدد من القطاعات الحكومية والخاصة وكذلك مراكز القلب بمنطقة مكة المكرمة للتوعية والتثقيف بالترفية حول امراض القلب واسبابه وانماط الحياة الصحية .

 

و احتوت الفعاليات على ماراثون طوله ٢ ك م ومسيرة مشاه برفقة قيادات المدينة الطبية و العديد من المسابقات  الصحية والثقافية  والتي تهتم بدور الاسرة والطفل داخل الخيمة الثقافية حيث تم تنظيم مسابقة الطهي الصحي للسيدات  وكذلك ألعاب الأطفال الحركية المختلفة والتي تشتمل على الركن الفني والرسم المعبر للأطفال وذلك لمساعدتهم على تنمية وإطلاق العنان لمخيلة الطفل عن القلب وأهمية الوقاية من الأمراض المؤدية اليه بالاضافه الى إشراكهم في ألعاب القدم والسلة القصيرة وغيرها من المحطات التثقيفية داخل الخيمة الثقافية التي تعطي نبذة عن قسطرة وجراحة القلب ولأجهزة المستخدمة لتشخيص أمراض القلب  والادوية المستخدمة لمرضى القلب بالاضافة لمحطات تثقيفية عن مؤشرات وعوامل الخطورة المؤدية لأمراض شرايين القلب وكيفية الوقاية منها والتقليل من أضرارها.

 

 

وأوضح مدير مركز القلب بمدينة الملك عبدالله الطبية الدكتور نجيب جاها،أنه حرصا من إدارة ومنسوبي مدينة الملك عبدالله بتفعيل مثل  هذه الشراكات الفعالة وإيماناً منها بتكوين دور ريادي في هذا المجال وبمناسبة الْيَوْمَ العالمي للقلب فان المدينة نظمت هذه الفعالية داخل حرم المدينة من خلال مركز التطوع والشراكات المجتمعية  وبمشاركة العديد من القطاعات الحكومية والغير الحكومية بالمنطقة  وبعض مستشفيات القلب بمنطقة مكة المكرمة.

 

وأضاف،  أشتملت الفعاليات العديد من البرامج والمسابقات الرئيسة التي تهدف بشكل رئيسي على الرياضة والحركة والمواظبة والمحافظة على أنماط الحياة السليمة، والجمع بين التثقيف بالترفيه وذلك بتنظيم مسابقة المارثون ،ومسيرة نفعل مانقول حيث شارك جميع مدراء المدينة ومنسوبيها بصحبة اطفالهم وكذلك عدد من المشاركين من أفراد المجتمع بعمل مسيرة المشي يسبقهم مجموعة من فرق الدراجين بمكة.

 

وبين أن أهمية هذه الشراكات والمسؤولية المجتمعية مابين المنظمات الحكومية وغير الحكومية لما لها من دور كبير وفعّال في رفع الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع والظهور بنتائج ملموسة من خلال التجارب والمشاريع البحثية الحديثة مستشهداً بأوربا والدول المتقدمة، مستعرضاً تجربتها في مشروع كاريليا وهي قرية في احد الدول الإسكندنافية بأوربا تم عمل مثل هذه الشركات والتي من اهم نتائجها ادت الى انخفاض نسبة الوفيات من أمراض القلب الى ارقام ايجابية جدا وملموسة نتيجة لرفع الوعي الصحي واهمية الوقاية الأولية والثانوية من خلال تفعيل مثل هذه الشراكات .

 

واختتم دكتور نجيب بأنه تم تجهيز ركن وقائي وكشف طبي وعمل بعض الفحوصات الأولية للعديد من الزوار

وكذلك محطة توعية عن التدخين وأضراره السلبية بإعتبارة من المسببات الرئيسية لامراض القلب والعديد من الامراض كما انه قامت المدينة بتقديم الجوائز القيمة للمتسابقين والمتسابقات .