حققت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة ممثلة بادارة الرعاية المنزلية المركز الثاني على مستوى المملكة ضمن مؤشر وزارة الصحة لخدمات العلاج الوريدي منذ مطلع عام ٢٠٢٠ حتى نهاية شهر مايو بعدد ٣٨٧ زيارة استفاد منها ٤٠ مريضاً.

 

وتقوم إدارة الرعاية المنزلية بتقديم خدمات صحية متنوعة يتم توفيرها للمرضى الذين تنطبق عليهم المعايير في منازلهم وبين أهلهم وذويهم، من خلال فريق صحي مؤهل؛ مما يسهم بشكل فعال في استقرار حالة المرضى الجسمية والنفسية وراحة أهليهم وذويهم، ويسهم كذلك في زيادة معدلات دوران السرير؛ مما يساعد على خدمة عدد أكبر من المرضى ويخفض التكاليف. 

 

وضمن احدث احصائية فقد نفذت ادارة الرعاية المنزلية منذ مطلع عام ٢٠١٩ وحتى منتصف عام ٢٠٢٠ اكثر من ٥٣٠٠ زيارة منزلية مقدمة خدمات طبية متنوعة استفاد منها ٢٦١ مريضاً لم تقتصر على الخدمات التمريضية والطبية والاجتماعية بل امتدت الى التكامل مع اقسام المستشفى وتقديم خدمة العلاج الطبيعي والتغذية العلاجية ومتابعة حالات مرضى التقرح السريري ضمن فرق طبية مختصه.

 

كما فعلت ادارة الرعاية المنزلية مشروع تحسيني لتقليل الاصابات بالتقرحات السريرية لمرضاها حيث بلغت نسبة المصابين بها ١٠% والتي تعد نسبة مرتفعة حسب مؤشرات وزارة الصحة مما دعى الى التكاتف والتكامل مع ادارات مختلفه ومتنوعة بالمدينة الطبية شملت خدمات طبية وتمريضية وعلاج طبيعي وتغذية علاجية وفريق الجروح المتخصص حتى انخفضت النسبة ولله الحمد الى ٤% . وتتوسع الخدمة بتقديم خدمات الرعاية التلطيفية للمرضى واضافة خدمات جديده تتمثل في خدمة تخطيط النوم لمرضى انقطاع النفس اثناء النوم، و أخذ المسحات الطبية للمرضى المصابين بالعدوى البكتيرية بالتعاون مع ادارة مكافحة العدوى، وخدمة تفعيل رسائل توعويه لكل فئه من المرضى حسب احتياجاتهم

جدير بالذكر أن الرعاية الصحية المنزلية تقوم بتوفير الرعاية للمرضى بمشاركة أفراد عائلاتهم، وتوفير ما يحتاجه المرضى من أدوية ومستلزمات وأجهزة وفقًا للإمكانات المتوفرة والأنظمة التشريعية مما كان له الأثر الإيجابي النفسي والاجتماعي والصحي.