اطلقت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة ممثلة في ادارة التسويق والاتصال المؤسسي حملة مكثفة للتوعية حول مخاطر واضرار وطرق تجنب الاصابة بداء السكري عبر منصاتها المختلفه بوسائل التواصل الاجتماعي بالفيديوهات وكذلك تصاميم انفوجرافيك مختلفه ومميزه وذلك ضمن خططها الاستراتيجية لتحسين جودة الحياة بمناسبة اليوم العالمي لداء السكري.

 

 

ويصنف هذا الداء الصامت بالمرض المزمن والذي يسببه ضعف البنكرياس بتزويد الجسم بمادة الانسولين المسؤول عن تنظيم السكر بالدم وانتاجه بكميات كافية مما يؤدي عدم السيطرة على ارتفاعه الى حدوث اضرار جسيمه تشمل الكلى والاعصاب وضعف حاسة البصر مع مرور الوقت، مما يستدعي تكثيف التوعية حوله واحتفاء العالم بيوم السكر العالمي والذي يوافق ١٤ من نوفمبر كل عام.

 

 

وأوضح نائب استشاري أمراض السكري بالمدينة الطبية الدكتور فواز تركستاني بأنه ‏اليوم هو اليوم العالمي لمرض السكر ، المرض المزمن المنتشر جداً ، الذي يراه الغالبيه اعتلالا بسيطا ويراه بعض المصابين به سبب لجلطات القلب وزوال البصر وبتر بعض اطرافهم . مضيفاً بأنه موقن جداً ان طرق الوقايه من السكر معروفة باتباع نمط حياة صحي وتغذية متنوعه وممارسة الرياضة بشكل دوري ومستمر، لكن هدفنا هو ترجمة هذه المعلومة بأفعال تمارس بشكل يومي حفاظا على الصحة .

 

 

وبيّن "تركستاني" بضرورة الفحص المبكر للاشخاص المعافين والذين يعانون من السمنة او زيادة الوزن ولديهم احد عوامل الخطورة التي قد تزيد من فرص اصابتهم بداء السكري والمتمثله في وجود تاريخ مرضي لاحد افراد العائلة من الدرجة الاولى مصاب بالسكري وعدم مزاولة النشاط البدني او الاصابه بامراض القلب والشرايين اوالاصابه بمرض ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكولسترول الضار والدهون الثلاثية وأخيراً من تم تشخيصها بالاصابه بتكيس المبايض للنساء.

 

كما يجب اجراء الفحص الدوري اذا تجاوز الشخص سن ال٤٥ او من تم تشخيصها بسكر الحمل وكذلك الذين وصلو مرحلة ماقبل السكري مع ضرورة اعادة التحليل كل ٣ سنوات على اقل تقدير فيما اذا كانت النتيجة طبيعية للتأكد واكتشاف المرض مبكراً للتحكم والسيطرة عليه.

 

 

وبحسب أحدث احصائيات الاتحاد الدولي للسكري والذي اظهرت نتائجه معدل انتشار الاصابه بالسكري بالمملكة  مانسبته ١٨.٣% مما يستوجب وقفة جادة لايقاف انتشاره وذلك باتباع طرق الوقاية و الحمية الغذائية وعدم الإفراط بتناول السكريات والمأكولات ذات السعرات الحرارية العالية مع ضرورة ممارسة الرياضة بشكل مستمر للحيلولة دون الاصابه بالمرض لاقدر الله