الاتصال المؤسسي - مكه

 

نجح - بفضل من الله -  فريق طبي تكاملي بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة ممثلا في مركز الرأس والعنق وصحة قاع الجمجمة  مع الأخذ بكل الإجراءات والتدابير الاحترازية المشددة للوقاية من فيروس كورونا المستجد باستئصال ورم دموي لأربعينية كان قد أصاب كامل صيوان الأذن الخارجي وسبب لها نزيف متكرر وتشوه كبير في عملية بالغة التعقيد.

 

واستقبلت المدينة الطبية المريضة التي كانت تعاني من الورم منذ عدة شهور، وتم إخضاع المريض للأشعة المقطعية والفحوصات والتحاليل اللازمة والتي أظهرت نتائجها وجود ورم دموي نازف ، وتم الاجتماع بشكل عاجل و مناقشة الحالة مع فريق طبي متكامل من عدة اقسام وتخصصات شمل 

 

فريق مميز من الجراحين المكون من فريق جراحة الرأس والعنق الدكتور شريف كامل، الدكتور محمد العيسى والدكتور حداد الكاف، فريق جراحة الأذن وقاع الجمجمة الدكتور عصام صالح والدكتورة بسام الزريقي ، و واستشاري الأشعة التداخلية الدكتور فيصل الغامدي ، واستشاري الاستعاضة للوجه والفكين الدكتور كريم الحلو ، واستشاري جراحة التجميل الدكتور محمد انعام وذلك نظرًا لكبر حجم الورم وتداخله مع قناة السمع الخارجية.

 

ونجح الفريق الطبي في استئصال الورم وتكللت العملية بالنجاح ولله الحمد؛ حيث استغرقت 4 ساعات، وبقيت المريضة حتى تماثلت للشفاء وخرجت وهي بأتم الصحة والعافية، وتم بعد ذلك متابعة الحالة حيث تم تفصيل الاستعاضة التجميلية للاذن لاخذ شكلها الطبيعي.

 

وتتميز المدينة الطبية بالقيام بمثل هذا النوع من العمليات النادرة وغيرها الكثير التي تمت خلال هذه الفترة نظير ما تمتلكه المدينة الطبية من كفاءات ذات تأهيل عالٍ وإمكانات على أحدث مستوى تضاهي مثيلاتها بالعالم بدعم كبير توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين ووزارة الصحة للرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين وزوار بيت الله الحرام وتقديم كل ما من شأنه تسهيل الحصول على خدمة طبية متميزة ذات جودة عالية ضمن رؤية المملكة الطموحة