توقف قلبها عن النبض وتم استخدام التروية القلبية

 

الاتصال المؤسسي - مكة

 

 

تمكن فريق طبي تكاملي من عدة اقسام يتكون من ١٥ طبيبا و فنيا و باستخدام الجراحة الهجينة بمدينة الملك عبدالله الطبية بنجاح من انقاذ مريضه كانت تعاني من عدة مشاكل في القلب و الشرايين  في عمليه معقده و عالية الخطوره.

 

 

واستقبلت المدينة الطبية احالة المريضه من أحد مستشفيات المدينه المنوره حيث تم قبولها  وذلك لتوفر كامل الامكانات و التجهيزات للتعامل مع مثل هذه الحالات. حيث كانت المريضه  تعاني من مشاكل متعدده تتمثل في تضيق بشرايين القلب التاجيه، ارتجاع بالصمام الأورطي، وتوسع في كامل الشريان الأورطي من القلب الى منتصف الصدر.

 

 

وبعد استكمال الفحوصات اللازمه والاشعة المقطعية تم على الفور تشكيل فريق جراحي متكامل يشمل كل من جراحة القلب بقياده الدكتور النذير عثمان و جراحة الأوعية الدموية بقياده الدكتور محمد القرني و التخدير بقيادة الدكتور صبري سلطان و فنيي الترويه القلبيه و بقيه الفرق المساعده لدراسة الحالة ووضع الخطه الطبية.

 

 

وتقرر اجراء العملية الجراحية على الفور حيث تم تجهيز المريضة واداخالها غرفة العمليات و تم عمل توصيل لشرايين القلب و تغيير للصمام الأورطي و عمل تغيير لكامل القوس الأورطي حيث تم ذلك بعد ايقاف عضلة القلب عن الحركه بالكامل و الاستعانه بجهاز الترويه ليقوم مقام القلب. ثم قام فريق جراحة الأوعيه الدموية بعمل ترميم للشريان الأورطي باستخدام تقنية الأشعه التداخليه.

 

 

وتكللت العملية بنجاح ولله الحمد والمنه وتماثلت المريضة للشفاء وخرجت وهي في صحة وعافية ويتم متابعتها عبر العيادات المختصة.

 

 

يأتي ذلك نظير التعاون المستمر والتنسيق المتكامل بين مختلف المراكز والاقسام بالمدينة الطبية وأثره الواضح في جعل التعامل مع مثل هذه الحالات منظم و نتائجه ايجابية ومثمره حيث لا يتم عمله الا في مراكز محدوده على مستوى المملكة. و بفضل الله ثم بفضل ما توليه  حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين من دعم سخي و مبارك ساعد بالرقي في الخدمات الصحيه بالمملكة لتواكب التطور و التقدم العالمي وتضاهي كبريات المرجعيات الطبية العالمية.