الاتصال المؤسسي - مكه

 

دشنت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة ٩ كاميرات رقمية لعياداتها الافتراضية وربطها تقنياً بنظامها الطبي (TRACK CARE) في سعيها لتحسين وتجويد تجربة المريض.

 

وأوضح المدير التنفيذي المشارك لشؤون المرضى الدكتور عماد خياط بأن المدينة الطبية تعد من اوائل المدن الطبية التي فعلت العيادات الافتراضية منذ بدء الجائحة لفايروس كورونا المستجد وهي تعد من ضمن مبادرات الطب الاتصالي والتي تُعنى في المقام الاول بخدمة المرضى تماشياً مع الاجراءات الوقائية والاحترازية لفايروس كورونا المستجد والحفاظ على سلامة المرضى والممارسين الصحيين.

 

 

وأضاف، بأنه تم تدشين عدد ١١ كاميرا رقمية بالعيادات الخارجية كمرحلة أولى ٩ منها لمركز الاورام في مكه وعدد ٢ في مركز الاورام بجده وربطها بالنظام الطبي للمدينة الطبية بالتكامل مع الادارة التنفيذية للاتصالات وتقنية المعلومات وسيتم تعميمها على باقي العيادات تباعاً مما يعزز ويحسن من تجربة المرضى وتوفير عناء ومشقة السفر عليهم خصوصاً ان هناك العديد من المرضى المستفيدين من خدمات المدينة الطبية هم من خارج منطقة مكه وداخلها.

 

وأشرف على وضع الخطة المتكاملة ثم تنفيذها فريق عمل متكامل من الإداريين والتقنيين والأطباء المختصين، حيث ستسهم في تجنب عملية التجمعات في الأماكن العامة اتباعًا للتعليمات الصادرة من الجهات الرسمية، كما أنه يتيح للمرضى الحصول على كامل حقوقهم في الخدمة الصحية المقدمة وبكل يسر وسهولة، ويتم بعد ذلك صرف الدواء لهم وايصاله لمنازلهم عبر شركات الشحن مجانا.

 

 

والجدير بالذكر أنه قد استفاد من خدمات العيادات الافتراضية أكثر من ١٥٠ الف مستفيد منذ بدء تدشينها ومتابعة حالاتهم بكل يسر وسهوله