نجح فريق طبي تخصصي بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة ممثلا بقسم الاشعة التداخلية من استئصال ورم سرطاني من الكلية اليسرى لمريض بالعقد السادس من العمر مع الحفاظ عليها من الاستئصال والحفاظ على وظيفتها بتقنية التبريد في عملية هي الاولى من نوعها على مستوى المنطقة الغربية.

 

 

واستقبلت المدينة الطبية الحاله عبر برنامج احالتي من منطقة تبوك لمريض يعاني من ورم سرطاني وبعد عمل الفحوصات اللازمة والاشعه المقطعية قرر الفريق الطبي المكون من الدكتور أحمد السخاوي الدكتورة نهى غزيز  والدكتور محمد رسلان  اجراء عملية الاستئصال تحت توجية الاشعة المقطعية وباستخدام تقنية التبريد المتطورة (Cryoablation) والتي استغرقت ساعة واحدة تكللت بالنجاح التام ولله الحمد وقد تم متابعة فعالية نجاح القضاء على الورم بعمل أشعة مقطعية بالصبغة على الكلى مباشرة بعد الانتهاء من العملية والتي أظهرت استجابة كاملة للقضاء على الورم وقد تماثل المريض للشفاء وخرج بأتم الصحة والعافية.

 

 

ومن الجدير بالذكر ان استخدام تقنية التبريد للقضاء على اورام الكلى يتم اجرائها بديلا للجراحات التقليدية للاستئصال الكلي او الجزئي للكلية في حالة إصابتها بورم سرطاني، وتحقق هذه التقنية نسب نجاح توازي الجراحات التقليدية وتتفوق عليها بالمحافظة على وظيفة الكلى وكذلك بقلة مضاعفاتها وقصر وقت العملية والتي استغرقت في حدود الساعة الواحدة.