نجح فريق طبي تكاملي – بفضل من الله تعالى – بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة ممثلاً في مركز الجراحات التخصصية من إنقاذ سيدة بالعقد الخامس من العمر كانت تعاني من حالة نادرة لإنتشار ورم متقدم في الغدة الدرقية والمرئ بمنطقة الرقبة وأستقبلت المدينة الطبية الحالة وتم القيام بإجراء الفحوصات الطبية والتحاليل والأشعة اللازمة و تم إجتماع الفريق الطبي وتقرر إجراء التدخل الجراحي على مرحلتين شملت المرحلة الأولى القيام بإستئصال لكامل الورم في منطقة الرقبة والسيطرة على كامل إنتشاره عن طريق فريق إستشاريي جراحة الصدر بقيادة الدكتور: عبدالناصر باطوق -وإستشاري جراحة الرأس والرقبة ممثلا بالدكتور: شريف كامل وأتت المرحلة الثانية بإجراء عملية ترميم للجزء المستأصل للمرئ بقيادة فريق استشاريي جراحة التجميل ممثلاً بالدكتور: إبراهيم الهيج والدكتور: زياد الحربي، وذلك بنقل شريحة جلدية من فوق الترقوة متصلة بالشرايين المغذية لها، وتم تشكيلها على شكل أنبوب بطول خمسة سم وتوصيلها الى طرفي المرئ العلوي والأسفل وقد تكللت العملية بالنجاح بتوفيق من لله حيث تعتبر هذه العملية من العمليات النوعية والنادرة ويتميز مركز الجراحات التخصصية بالمدينة الطبية بالقيام بمثل هذا النوع من العمليات النادرة وغيرها الكثير نظير ما تمتلكه من كفاءات ذات تأهيل عالي وإمكانات على أحدث مستوى تضاهي مثيلاتها بالعالم بدعم كبير توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين، ووزارة الصحة، للرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين وزوار بيت الله الحرام وتقديم كل ما من شأنه تسهيل الحصول على خدمة طبية متميزة ذات جودة عالية ضمن رؤية ٢٠٣٠ الطموحة.