إفتتاح مدينة الملك عبدالله الطبية
.افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود رحمه الله - مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة بتاريخ 1430/11/21 حيث تعتبر مدينة الملك عبدالله الطبية من أكبر المدن الطبية بالمملكة العربية السعودية بسعة سريريه 550 سرير وتقدم خدماتها إلى المواطنين والمقيمين وضيوف الرحمن
المبنى التخصصي لمدينة الملك عبدالله الطبية
وهو إحدى المباني الرئيسية التي تهتم بها مدينة الملك عبدالله الطبية لإحتوائها على أهم الأقسام الطبية والصيدلية الرئيسية وقسم الأشعة وغرف التنويم بجميع التخصصات
قيم مدينة الملك عبدالله الطبية التنظيمية للتأثير
وتحتوي على الإبتكار والتحفيز والمريض أولا والمسئولية والشفافيةو الإلتزام بالتميز والثقة
مواعيد الزيارة
تتقدم مدينة الملك عبدالله الطبية بالشكر الجزيل لجميع الزوار الذين يلتزمون بالمسئوليات ويتجنبون المحظورات وهذا يدل على حرصهم لراحة مرضاهم وتمكين الفريق الطبي من ممارسة مهامة الوظيفية

 

5a05657c dfa4 4bb0 b157 4082ff5eaf83 

 

 

نجح بفضل من الله فريق طبي متخصص بقسم جراحة المخ والأعصاب بمدينة الملك عبد الله الطبيه بالعاصمة المقدسه من إستئصال ورم ضخم ضاغط على الجهه الأماميه من جذع الدماغ ومحاط بأعصاب وشرايين الدماغ الرئيسيه لسيده نيجيرية بالعقد الخامس من عمرها في عمليه نوعيه ومعقدة تعد واحده من أعقد عمليات جراحة المخ والأعصاب وقاع الجمجمة .

و أوضح الفريق الطبي أن المدينه الطبيه استقبلت حاله تم تحويلها من أحد مستشفيات مكه المكرمه وكانت تعاني حسب تشخيص المستشفى المحاله منه من آثار ورم صاحبه إستسقاء وزيادة في ضغط الدماغ أدى إلى الإصابة بعمى وضغط على جذع الدماغ والمخيخ وأعصاب الدماغ من العصب الخامس إلى العاشر و ضعف في جميع الأطراف منعها من القدره على الحركه والمشي ومن صعوبه في البلع مما استدعى وضع أنبوب للتغذيه .

ولأهمية سرعة التعامل مع هذه الحالات الهرجه والتدخل جراحيا كانت الحاله في طريقها الى التدهور التدريجي والمؤدي إلى الوفاه لا سمح الله . قام الفريق الطبي على الفور بإجراء الفحوصات السريرية والمخبريه وتصوير الدماغ والحبل الشوكي الذي أظهر بالاضافه الى الورم وجود إستسقاء في الدماغ وأيضا تجمع للسائل الدماغي داخل الحبل الشوكي العنقي .

وقام الفريق الطبي بالاجتماع ووضع خطة العلاج على مراحل كان أولها إجراء عمليه جراحيه أوليه لتخفيف تجمع السائل الدماغي بوضع أنبوب تفريغ من الدماغ إلى تجويف البطن كإجراء أولي يساعد في التخفيف من ضغط الدماغ . واتضح بعد ذلك لفريق تخدير المخ والأعصاب وفريق العنايه المركزه للأعصاب صعوبه ادخال أنبوب التنفس في العمليه الاولى مما استدعى التشاور بين أعضاء الفريق الطبي لوضع أنبوب تنفس عن طريق شق حنجري كعمل احترازي خوفا من تدهور الحاله مستقبلا.

وكخطوة تمهيديه تم إجراء تخطيط لشرايين الدماغ عن طريق القسطرة وهو ما ساعد في التخطيط للإجراء الجراحي بإشراف من استشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري الدكتور محمد غازي عبده واستشاري مشارك الدكتور حسين خشيفاتي واستشاري مساعد الدكتور يسري الهمص تم استئصال كامل الورم مع المحافظة على شرايين الدماغ وعلى أعصاب الدماغ المحيطه وجذع الدماغ وتم إستخدام المراقبه العصبيه اثناء الجراحه من قسم فسيولوجيا الاعصاب وأجهزة الملاحه الجراحيه واستغرقت العمليه ما يقارب ١٤ ساعه .

وأظهرت نتائج الأشعه ما بعد العمليه إزاله الورم بالكامل ولله الحمد بنجاح وبعد دراسة العينه في مختبر علم الأنسجة تبين أن الورم من النوع الحميد ولله الحمد . وتم نقل المريضه الى العنايه المركزه ومن ثم عمل جلسات التأهيل الطبي والذي نتج عنه إزاله أنبوب التنفس الحنجري وانبوب التغذيه وأصبحت قادره على التنفس والتغذيه بشكل طبيعي وظهور تحسن ملحوظ على مستوى الحركه واستعادت القدره على الوقوف وعلى المشي بعد ما تم إعادتها الى المستشفى المحيل.

والجدير بالذكر وجود كوادر عالية التأهيل مزوده بكامل وأحدث الأجهزه الطبيه كان له جميل الأثر بعد فضل الله بتحقيق نتائج لا تقل عن مثيلاتها في العالم المتقدم ومدينة الملك عبد الله تحت مظلة وزارة الصحه تفخر بمثل هذا العمل الذي يتوائم واستراجيات الدوله من تقديم خدمات مرجعيه ومتقدمة في التخصصات النادره والحالات المعقده من خلال المدن الطبيه وتعزيز التواصل بين المستشفيات والتدرج في تقديم الرعايه الصحيه من مراكز الرعايه الاوليه والمستشفيات الثانوية الى المرجعيه في المنطقة الواحدة وجعلها على أهبة الاستعداد لخدمة المواطنين والمقيمين وضيوف بيت الله الحرام .